الاساسيات التى يتعهد المزارع بمعرفتها خلال فترة التحول للعضوي

الاساسيات التى يتعهد المزارع بمعرفتها خلال فترة التحول للعضوي

1- صيانة وتحسين خواص التربة وزيادة خصوبتها : ويتم ذلك عن طريق الاتي:-

·   يجب على المزارع المسجل عضويا عدم ترك اي جزء من الارض بور (بدون غطاء نباتي) لان ترك اى مساحة بدون زراعة يسبب تصحر الارض وبالتالي تتقلص الكائنات الحية بالتربة (فلورا التربة وتنعدم خصوبة التربة) وهذا مخالف لاساسيات وقواعد الزراعة العضوية

· يجب على المزارع الاهتمام يرفع خصوبة التربة عـن طريق الاسمدة والمخصبات العضوية المسموح بإستخدامها مثل (روث الابقار المتحلل – سبلة الدواجن المتحللة – الكمبوست – خليط السماد البلدى المتحلل – بقايا نباتية – صخور طبيعية) حيث يعتبر الكمبوست وجبة متكاملة للنبات تحتوي على جميع العناصر التى يحتاجها النبات.

·  زراعة نباتات بقولية او زراعة محاصيل تعمل كسماد اخضر تقلب وتحرث بالارض بعد نموها بفترة معينة مثل “لوبيا علف” حيث انها تعمل على تحسين خواص التربة وترفع خصوبتها

· عمل دورة زراعية ثنائية او ثلاثية وذلك للاراضى المنزرعة بمحاصيل حولية وينصح ان تتضمن الدورة الزراعية نبات بقولى يعمل على تثبيت نيتروجين الهواء الجوى بالتربة ليزيد من خصوبتها.

2- التقليل من إستخدام الموارد الغير متجددة

·   يجب على المزارع إستخدام الموارد الغير متجددة والتقليل من إستخدام الموارد الغير متجددة حيث يجب على المزارع العمل على زيادة الاعداء الحيوية مثل ( أسد المن – أبو العيد – طفيل الترايكوجراما ..الخ) بالنسبة للافات والحشرات الضارة وعدم الافراط فى إستخدام مواد المبيدات وجعلها اخر اختيار.

·   يجب على المزارع ان يحافظ على المياه الجوفية وعدم الافراط فى الرى واستخدام طرق الرى الحديث لما تتمتع به من ميزة لتوفير المياه وأيضا عدم زراعة المحاصيل المعروف بإستهلاكها العالي للمياه

3- تدوير المخلفات بالمزرعة

·   يجب على المزارع ان يقوم بتدوير مخلفات المزرعة من بقايا محصول سابق مثل عرش الطماطم او من نواتج التقليم والتكريب كما فى النخيل ويتم ذلك بعمل سماد الكمبوست ويتكون الكمبوست الجيد من مصادر طبيعية مختلفة  مثل ( بقايا المحاصيل  – مخلفات حيوانية – نواتج التقليم والتكريب – سبلة دواجن – صخور طبيعية “صخر الفوسفات” – كبريت زراعى ) حيث يتميز الكمبوست بأنه وجبة متكاملة عالية القيمة الغذائية لا تحتوى على عنصر واحد مثل الكثير من الاسمدة الكمياوية (اليوريا – النيترات) وإنما تحتوى على كثير من العناصر أهمها العناصر الكبرى (نيتروحين – الفوسفور والبوتاسيوم) . كما يتميز الكمبوست بميزة كبيرة انها يقوم بتجميع حبيبات التربة مما يؤدى الى عدم تسريب المياه وبالتالى وهذا يفيد وبشدة لان اراضي المملكة هي اراضي رملية متباعدة الحبيبات تصعب بها مسك المياه او المادة الغذائية

4- مراعاة التوازن البيئى

· يجب على المزارع المحافظة على التوازن الطبيعى للبيئة المحيطة وذلك بترك مساحات خضراء حول المزرعة بحيث تكون مأؤى للحشرات النافعة .

· عدم الزحف على المحميات الطبيعية وذلك بغرض استغلال تلك المساحات فى الزراعة.

· المحافظة على الاعداد الحيوية من حشرات وطفيليات نافعة ( التى سبق ذكرها ) لانه يجعل هناك توازن بيئى بالمزرعة

· إستخدام مواد المكافحة ذات التخصيصية لمكافحة الافة

5- المحافظة على الصحة النباتية من خلال التدابير الوقائية

·   يجب على المزارع إختيار الصنف المناسب قبل الزراعة بحيث يكون مقاوم للامراض الشائعة للصنف الذى سيزرع وذلك  للحد من عملية المكافحة واستخدام المبيدات حتى لا تضر بالبيئة أو تؤثر على الاعداء الطبيعية

·   إتباع دورات زراعية مناسبة  (أما ثنائية او ثلاثية ) لانها تعمل على تجنب العديد من الامراض وخصوصا التى تصيب التربة مثل ( النيماتودا – فطريات الذبول مثل الفيوزاريوم )

·   استخدام المكافحة الحيوية Biological Control وهى استخدام كائن حى فى مكافحة كائن حى اخر مثل المكافحة بواسطة بفطر التريكودرما Trichoderma فى مكافحة المراض المجموع الخضرى مثل البياض الدقيقى – الزغبى – الاصداء ..الخ

·  يجب على المزارع جعل قرار الرش للمكافحة اخر الاختيارات ويستبق ذلك العديد من الطرق منها طرق المكافحة الاخري مثل المكافحة الميكانيكية مثل ( نقاوة الحشائش اليدوية  – العزيق – إزالة النباتات الممرضة من داخل البيت المحمي او الحقل – استخدام اصناف نباتية  مقاومة للامراض –  استخدام المستخلصات النباتية ..الخ)

· حماية ودعم الاعداء الطبيعية للافات وذلك عن طريق ( توفير أماكن العشوش، الاطلاق الكمي للمتطفلات والمفترسات )

·   أستخدام مصائد الفرمونات (مصائد بها كبسولات جاذبة او مشتته جنسية للحشرات ملحقة بالمصيدة بها مبيد لا يلامس النبات)

·  إستخدام المصائد الضوئية او الالواح الصفراء

6- إستخدام الحيوانات المتأقلمة مع المكان

·  يجب ان تكون حيوانات المزرعة متاقلمة بالظروف المحلية  المحيطة بها ويآتي ذلك أما عن طريق مكان معيشية الحيوانات بالحظائرمن حيث مساحة الحظيرة وعدد الحيوانات بالنسبة للمساحة وكذلك نوع الحيوان ويسمى ذلك بالتكييف الجسدي وايضا عن طريق البيئة التى تحيط بالحيوان من درجات حرارة ورطوبة لان تلك العوامل تجعل الحيوان يتاقلم وبسرعة مع الظروف التى تحيط به.

7- المحافظة على الحياة الحيوانية : وياتى ذلك بعدة طرق:

· التغذية الصحية والسليمة لحيوانات المزرعة من اعلاف عضوية مركبة

· الرعاية البيطرية الدائمة لافراد قطيع الحيوانات ويمكن استخدام المضادات الحيوانات عند الضرورة القصوى مع مراعاة فترة التحريم (تكون الضعف التى ما هى عليها فى التقليدي)

·  تصميم اماكن معيشية الحيوانات مع مراعاة اماكن التهوية ومادة الارضيات

· مراعة النظافة والتطهير للاماكن معيشية الحيوان والمواد التى تستخدم لذلك.

8- إختيار سلالات الحيوانات القادرة على التأقلم مع الظروف المحلية

·   ياتى ذلك من خلال الانتقاء الوراثى حيث ان اختيار السلالات الجيدة للحيوانات تعطى ميزة كبيرة للتقليل من المشاكل الصحية ومقاومة لامراض

9- تغذية المواشي بالأعلاف المركبة العضوية من المكونات الزراعية الناتجة من الزراعة العضوية:

·   تلك التغذية تلبي الحيوان بمعظم الاحتياجات الغذائية له فى جميع مراحل نموه (الاعلاف والمواد المضافة للثروة الحيوانية مدرجة بالمواصفات الفنية السعودية – مواصفة (رقم3)

10- تطبيق ممارسات تربية الحيوان التى تفرز المناعة الطبيعية :

·   أهم تلك الممارسات إتاحة الحيوان حرية للحركة من أماكن للرعي لان ذلك تعمل على تقوية الجهاز المناعـي للحيوان وبالتالي يقلل من المشاكل الصحية والامراض

11- الممنوع فى الانتاج الحيوانى العضوي

أ- أستخدام محفظات النمو

ب- إستخدام الاحماض الامينية المصنعة للتغذية

ج- إنتاج حيوانات بالاستحثاث الصناعى للصبغات الجينية المتعددة.

12- المحافظة على التنوع الحيوي فى النظم البيئية المائية الطبيعية

· من خلال تصميم المنشأت بما فى ذلك إجراءات النظافة والتعقيم والكثافة العددية للمجموعة المائية ونوعية المياه وكذلك الارضية المحيطة بانتاج الاحياء المائية.

13- تغذية الكائنات المائية بالأعلاف ذات الاستغلال المستدام

· يجب ان تكون تغذية الاحياء المائية باعلاف تلبى المتطلبات الغذائية فى مختلف مراحلها السنية بحيث يكون الجزء النباتى من العلف من مصدر عضوي وجزء العلف المستمد من الحيوانات المائية من مصائد أسماك مستدامة

·  عن طريق مكونات الاعلاف غير العضوية من مصائد نباتية أو حيوانية أو معدنية ومضافات الاعلاف

· لا يسمح بإستخدام محفزات النمو والاحماض الامينية المصنعة

14- حماية المزرعة من خطر التلوث بالمبيدات الكيماوية

· يجب على المزارع حماية المزرعة من خطر التلوث بالمبيدات عن طريق الانجراف بالرياح وذلك بعمل مصدات طبيعية للرياح مثل زراعة سياج اخضر (شجر جازورينا – كافور – صفصاف ..الخ)

· زراعة صفين الى ثلاثة بين المزرعة المسجلة عضويا والجار من نباتات تمتاز بنموها السريع مثل (الذرة – دوار الشمس) تمنع انجراف المبيدات الكيماوية عن طريق الرياح

· الاتفاق مع الجار على عدم رش المبيدات الكيماوية للحدود الفاصلة بينه وبين المزرعة المسجلة

· عمل سور من الحطب (حطب الذرة) او البوص حول المزرعة المسجلة ليعمل كواقى لعدم حوث الانجراف بالمبيدات الكيماوية

15- إستخدام بذور وشتلات عضوية

·   يجب على المزارع زراعة  بذور وشتلات معتمدة عضويا وذلك إما من المزرعة المسجلة ويتم ذلك عن طريق ترك جزء من المساحة المزروعة بالارض بغرض آخذ تقاوى (للمحاصيل الحقلية او المحاصيل التى يمكن اخذ التقاوي منها مثل  القمح – الشعير – البرسيم ) أو من  مزارع عضوية مسجلة مع الاخذ فى الاعتبار ان تكون البذور والشتلات من أنواع وأصناف ملائمة لظروف التربة ومقاومة للامراض والافات

· فى حالة عدم توافر تقاوي عضوية داخل المملكة يمكن للمزارع  استخدام تقاوى “بذور” غير عضوية ولكن بشرط أن تكون البذور غير معاملة كيماويا و مهندسة وراثيا. ويلتزم المزارع نتقديم فاتورة الشراء للبذور أوالمظروف الفارغ للبذور .فى حالة عدم توافر إثبات المصدر ودرجة البذور المستخدمة يتم توقيع عقوبة على المزرعة وفقا للائحة الجزاءات الخاصة بالشركة.

16- يمكن تسجيل المناطق والمحاصيل البرية والغابات

·  جمع المنتج النباتى البري Wild Area الصالح للاستخدام الادمي النامي طبيعيا وبدون تدخل الانسان فى الزراعة يمكن طلب تسجيله لدى شركة “توثيق” وإصدار شهادة له كمنتج عضوي ولكن بشرط عدم تعرضها لمواد مكافحة كيماوية غير مسموح بها طبقا لقواعد ومعايير الزراعة العضوية الاوربية والسعودية لفترة لا تقل عن ثلاث سنوات قبل تاريخ الجمع وعلى أن يتم الجمع بدون الاخلال بالتوازن الطبيعي ويجب توفير إستمرارية النمو بالمنطقة وعدم إستنفاذها.

·  يجب أن تكون منطقة جمع البرية Wild Area على مسافة عزل مناسبة من المناطق المزروعة تقليديا او بها تلوث بحيث لا يؤثر على تلوث المنتجات المجموع من المناطق البربة سواء عن طريق الانجراف بالمبيدات الكيماوية أو عن طريق الخلط.

17- السماح بتسجيل جزء من المزرعة عضويا

· طبقا لقواعد ومعايير الزراعة العضوية يمكن للمزارع تسجيل جزء من المزرعة ككل كمزرعة عضوية مع مراعاة إحتياطات الفصل و عدم حدوث الانجراف بالمبيدات الكيماوية والانتاج المتوازى وذلك للمحاصيل المستدامة مثل (نخيل التمور – الحمضيات – الزيتون ….الخ)

· يتم وضع خطة تحول لتسجيل باقى المساحة فى غضون خمس سنوات من تاريخ تسجيل المزرعة (10 مواسم زراعية)